مجتمع

قطاع مهدد بالزوال..مهنيو النقل السياحي الغاضبون يخوضون إضرابا مفتوحا

أعلن مهنيو قطاع النقل السياحي بالمغرب، عن دخولهم في إضراب مقتوح عن العمل احتجاجا على مماطلة الحكومة في إنقاذهم من وضعيتهم المتأزمة، والتي ازدادت خلال جائحة كورونا.

وكشف بلاغ للفيدرالية الوطنية للنقل السياحي، توصل موقع “9 أبريل” بنسخة منه” أن المهنيين سيخوضون إضرابا مفتوحا ابتداء من يوم 13 غشت المقبل، بمختلف الجهات والأقاليم، تنديدا بمماطلة الحكومة في التجاوب مع ملفاتهم المطلبية، وتراجعها عن الاتزامات المتفق عليها في وقت سابق.

وأبرز البلاغ، أن قطاع النقل السياحي كان أكثر القطاعات تضررا من جائحة كورونا، بعدما واجه المهنيون ضغوطا نفسية يومية من طرف المؤسسات البنكية والمالية، وهي الضغوط التي وصفها البلاغ “بالممنهجة”، بعدما استغلت هذه المؤسسات ظروف الجائحة للضغط على جميع المقاولات التي باتت مهددة بالزوال، في ظل عدم وجود أي تدابير استعجالية لحماية المهنيين من هذه القروض.

وأعلنت الفيدرالية خلال وقت سابق، عن تضرر أزيد من 80 في المائة من المقاولات من الجائحة بسبب ما لحق القطاع السياحي من خسائر.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق