البطولة الإحترافيةرياضة

اتحاد طنجة يستنكر حملات التشكيك ضده بخصوص إصابات فيروس “كورونا”

استنكر المكتب المديري لاتحاد طنجة لكرة القدم، ما وصفه “بحملات التشكيك” التي طالت الفريق بعد الإعلان عن إصابة 24 شخصا بفيروس كورونا المستجد.

وأكد بلاغ أصدره المكتب المديري لاتحاد طنجة لكرة القدم، أنه لا يحمل ماحدث لأي جهة بالنادي، باعتبار أن عاصمة البوغاز تعرف إصابات كبيرة بالمرض نظرا لانفتاحها الكبير اقتصاديا وسياحيا مما جعلها تعرف ارتفاعا في عدد الإصابات.

وأكد بلاغ أصدره اتحاد طنجة لكرة القدم اليوم الإثنين، أنه قام بخمس مسحات طبية للكشف عن فيروس كورونا، منها واحدة بمعسكر أكادير، وذلك للوقوف عن خلو كل مكوناته من فيروس كورونا، مضيفا أن المكتب المسير يواصل توفير جميع الظروف الممكنة لعلاج المصابين، وتتبع مخاليطهم سواء من اللاعبين أو الإداريين و أسرهم بتوفير جميع العلاجات التي أوصت بها وزارة الصحة، والتغذية في مقر إقامتهم.

وشكر المكتب المديري للنادي جميع الفرق المغربية التي آزرت اتحاد طنجة في هذه الظرفية الصعبة التي يمر بها، وكذلك الجماهير المغربية على تعاطفها، مؤكدا أن النادي  انخرط مبكرا في الاستعداد لإستئناف البطولة الوطنية كبقية الفرق المغربية نزولا عند رغبة الجهاز الوصي على كرة القدم الوطنية، وقام بتوفير جميع المتطلبات المادية واللوجستيكية للاعبين والأطر التقنية، والتي شملت رصد  أكثر من 8 ملايين درهم طيلة شهر ونصف لإعداد الفريق  لاستئناف المنافسات.

 وأضاف البلاغ، أنه تم حصر مخالطي اللاعبين وأسرهم ووضع قائمة بذلك لدى السلطات المحلية والصحية للكشف عنهم حتى يطمئن جميع المصابين على أسرهم، وأن الفريق يفكر حاليا في صحة اللاعبين وأسرهم والرفع من معنوياتهم والسهر على علاجهم، وبعد ذلك الرجوع الى التداريب في شروط صحية أفضل.

هل سيخلص لقاح روسيا العالم من وباء كورونا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى